مضايا المحاصرة: نقص الرعاية يودي بحياة طفلة رضيعة ومناشدات لإخراج الحالات الحرجة من المدينة

مضايا المحاصرة: نقص الرعاية يودي بحياة طفلة رضيعة ومناشدات لإخراج الحالات الحرجة من المدينةمضايا المحاصرة: نقص الرعاية يودي بحياة طفلة رضيعة ومناشدات لإخراج الحالات الحرجة من المدينة

الاتحاد برس:

اودى الحصار الذي تفرضه قوات النظام وميليشيا “حزب الله” على بلدة “مضايا” بريف دمشق، بحياة طفلة رضيعة لم تتجاوز الشهر من عمرها.




وقالت مصادر ميدانية، إن الرضيعة “شام خريطة”، استشهدت نتيجة عدم توفر العناية الطبية الناجمة عن حصار قوات النظام وحزب الله للبلدة”، مشيرة إلى أن هناك عدة أطفال يعانون الآن من أمراض خطيرة ومزمنة.

وأكدت أن أحد الاطفال في المدينة يدعى “يمان عز الدين” يعاني من ألم شديد في الرأس بسبب إصابته بمرض “السحايا”، كما فقدت الشابة “نسرين الشماع” بصرها أيضاً بسبب ذات المرض، لافتة إلى إلى أن ثلاثة عشر حالة حرجة تتطلب الخروج من البلدة المحاصرة إلى المشافي وإلا فسيكون مصيرها الموت.

إلى ذلك وردت انباء صباح اليوم، عن تمكن الهلال الأحمر من إخراج 18 حالة مرضية خطيرة ومزمنة من البلدة إلى مستشفيات “دمشق” من أجل العلاج، ومن ضمنها 13 حالة عاجلة.

قد يعجبك ايضا