مطالب أممية من موسكو لتشجيع عودة اللاجئين السوريين لبلادهم

الاتحاد برس

 

حثَّ مسؤول أممي موسكو من أجل المساعدة على تهيئة ظروف مناسبة تشجع اللاجئين السوريين للعودة إلى بلادهم بالرغم من وجود تحديات.

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، أنه ناقش مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الوضع في سوريا.

ولفت المفوّض إلى أنه طالب موسكو بالاستمرار في مساعدة سوريا على تهيئة الظروف التي تشجع لاجئي سوريا على العودة إلى بلادهم.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن غراندي، قوله إنه “عمل لسنوات عديدة في سوريا”، مشيرًا إلى أن “العمل هناك معقد للغاية، ولكن الوضع الآن أكثر استقرارا، ولا يزال هناك تحديات”.

وأضاف المفوّض “أعتقد أن روسيا ستكون حريصة للغاية على عودة المزيد من اللاجئين السوريين إلى سوريا، ونأمل أن تتمكن من تهيئة الظروف لفعل ذلك”.

كما أوضح غراندي خلال لقائه مع الوكالة الروسية أنه “ناقش القضية السورية مع لافروف خلال الاجتماع بينهما في موسكو يوم الاثنين الماضي”.

وذكر أنه “طلب من لافروف مواصلة مساعدتنا في تهيئة الظروف التي ستشجع الناس على العودة. كذلك لمساعدة الناس بما في ذلك جميع العائدين، يحتاج العاملون في المجال الإنساني إلى الوصول عبر الخطوط العابرة للحدود”.

ووفقًا لمفوّض الأمم المتحدة “هناك ما يقرب من 6 ملايين لاجئ سوري منتشرين في البلدان المجاورة في الشرق الأوسط، وإذا تحسنت الظروف في سوريا، فسيعودون طواعية”.

منوّهًا إلى أن “تفشي وباء كورونا جعل الأوضاع صعبة لإعادة اللاجئين إلى سوريا، ولكن إذا انخفضت الوتيرة، فسنتمكن من القيام بالمزيد من هذا العمل”، معربا عن “تقديره لتعاون روسيا فى هذا الصدد”.

 

قد يعجبك ايضا