مظاهرات في لندن بسبب الحريق وارتفاع عدد القتلى والمفقودين

يذكر أن حريقاً قد أندلع في ولاية لانكاستر ويست غرب لندن الأسبوع الماضي ، وادى إلى نشوب النيران في طوابق المبنى الذي يضم 190 شقة ، مما أضطر فرق الأنقاذ إلى إرسال نحو أربعين سيارة إطفاء و إسعاف ومشاركة مئتي إطفائي على الأقل لإخماد النيران.مظاهرات في لندن بسبب الحريق وارتفاع عدد القتلى والمفقودين

الاتحاد برس:

احتشد عدد كبير من المتظاهرين وسط العاصمة البريطانية لندن مطالبين بمزيد من الدعم لضحايا الحريق الكبير الذي التهم برج غرينفيل السكني غربي المدينة الذي أدى إلى مقتل 70 شخصاً على الأقل .




حيث رفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها ” جريمة ضد الفقراء ” و ” نريد إجابات ” .

ومن جهتها قالت ملكة بريطانيا ، إليزابيث الثانية ان البلاد تمر بفترة عصيبة بعد حريق لندن وقبله هجوم مانشستر ، والبلاد عازمة على مواجهة هذه المحنة .

حيث اقتحم مابين 50 إلى 60 شخصاً مقر بدليتي تشيلسيا وكينسينغتون غرب لندن ، كما تجمع عدد آخر خارج قاعة كانت تجري فيها رئيسة الوزراء تيريزا ماي اجتماعاً مع عائلات و أقارب ضحايا الحريق .

وأعلنت ماي عن تخصيص 5 ملايين جنيه إسترليني لمساعدة المتضررين من هذا الحريق ، الذي وصف بالكارثة الكبرى ، وقالت إنها ستعمل على كشف الحقيقة كاملة ، وبناء الثقة من جديد مع المتضررين منه .

حيث غادرت رئيسة الوزراء المستشفى التي يتلقى المصابون العلاج فيها مسرعة وسط عبارات استهجان ومطاردة بعضهم لها بسبب تقصير حكومتها في دعم المتضررين.

الا أن زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كورين أنتقد هذه المخصصات المالية التي أعلنت عنها الحكومة ، ووصف مبلغ 5 ملايين جنيه إسترليني بأنها غير كافية.

وقالت شبكة بي بي سي أن العدد الاجمالي للمفقودين في الحريق وصل إلى 70 شخصاً حتى الآن ، من بينهم عدد الضحايا الثلاثين الذين أعلن رسمياً أنهم فقدوا حياتهم في الحريق . وأكدت الشبكة بان لايوجد حتى الآن مايدل أن الحريق معتمداً وذلك بحسب الشرطة.

يذكر أن حريقاً قد اندلع في منطقة لانكاستر ويست غرب لندن الأسبوع الماضي ، وأدى إلى نشوب النيران في طوابق المبنى الذي يضم 190 شقة ، ما دفع فرق الإنقاذ إلى إرسال نحو أربعين سيارة إطفاء و إسعاف ومشاركة مئتي إطفائي على الأقل لإخماد النيران.

قد يعجبك ايضا