مظاهرات في مناطق متفرقة من درعا رفضاً لـ “خارطة الطريق” الروسية

الاتحاد برس

 

نظّم العشرات، مساء أمس الأربعاء، مظاهرات في عدد من القرى والبلدات بريف درعا الغربي، رفضاً “لخارطة الطريق” التي قدّمها الجانب الروسي للجان التفاوض في مدينة درعا.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران” إن العشرات من أهالي طفس وجاسم والمزيريب ومنطقة حوض اليرموك خرجوا في مظاهرات أعلنوا خلالها تضامنهم مع أحياء درعا البلد المحاصرة، مشددين على رفضهم للحل الروسي.

ورفع المحتجون لافتات تؤكد رغبتهم بالحل السلمي ورفضهم لخيار الحرب في المنطقة، منددين بانتشار “الميليشيات الطائفية” بشكل كبير في المحافظة، وغياب دور الضامن الروسي، وتنصله من وعوده السابقة، كما طالبوا بتحريك ملف المعتقلين.

ونقل “المصدر” عن أحد المتظاهرين قوله: ““لا نرغب بالحرب، ولكن لن نسمح لروسيا بتنفيذ مخططاتها التي تسعى من خلالها إلى تسليم المنطقة للنظام والميليشيات الإيرانية، وخارطة الحل الأخيرة هي وصمة عار إذا تم تطبيقها في درعا”.

والجدير بالذكر أن المفاوضات بين الوفد الروسي ولجنة التفاوض في درعا ماتزال متعثرة، ولم ينتج عنها أي اتفاق حتى الآن.

وسبق أن قدّم الجانب الروسي ما سمّاها “خريطة طريق” للوصول إلى اتفاق حول درعا البلد، إلّا أنها لاقت رفضاً شعبياً واسعاً من قبل أهالي المحافظة.

قد يعجبك ايضا