مظاهرة تضامن مع الأهالي في درعا البلد

الاتحاد برس

 

خرج مواطنون في طفس بريف درعا في مظاهرة تضامنًا مع أهالي درعا البلد المحاصرة من قبل قوات دمشق والمسلحين الموالين لها.

بينما لا تزال درعا البلد ومناطق في محيطها تشهد حركة نزوح للمدنيين إلى درعا المحطة ثم إلى الأرياف المحيطة، تجنبًا للعملية العسكرية المرتقبة في حال فشل المفاوضات بين اللجنة المركزية في حوران من جهة، وقوات السلطة من جهة أخرى، برعاية روسية، فيما تشهد مدن وبلدات درعا رشقات بالرشاشات الثقيلة بين الفينة والأخرى.

وجرت تهدئة جديدة شهدتها درعا استمرت لمنتصف ليل الثلاثاء، بالتزامن مع البدء بجولة مفاوضات جديدة بين ضباط النظام والروس من جهة، واللجنة المركزية في حوران من جهة أخرى

حيث قدمت الأخيرة مقترحًا يفضي بدخول قوات من الفرقة 15 والأمن العسكري برفقة اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا إلى مواقع في أحياء درعا البلد وتنفيذ عملية تفتيش محدودة لبعض المنازل برفقة أعضاء اللجنة المركزية في حوران، ومحاسبة مجموعات الفرقة الرابعة التي قتلت المدنيين، وذلك بإشراف روسي ودخول الشرطة العسكرية الروسية إلى المنطقة لمتابعة عملية تنفيذ الاتفاق، بالإضافة لسحب التعزيزات التي استقدمتها الفرقة الرابعة من محيط مدينة درعا، حيث يجري التناقش في هذا المقترح وسط هدوء حذر يسود درعا البلد

قد يعجبك ايضا