مظلوم عبدي : نحقق في اتهامات تقرير”اللجنة الدولية الخاصة بسوريا” لقسد

الاتحاد برس

أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، اليوم الخميس، إنهم بدأوا التحقيق في الاتهامات التي طالت قواتهم في تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة الخاصة بسوريا.

واتهم التقرير قسد بحبس أفراد مدّعى أنهم مرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ما يرقى إلى الحرمان غير القانوني من الحرية بظروف غير إنسانية، ودعت اللجنة في تقريرها  الدول إلى استعادة مواطنيها من شمال شرقي سوريا، ولا سيما الأطفال مع أمهاتهم.”

وأضاف عبدي في تغريدة على تويتر أن “هناك تجاهلاً غير مبرر لحقيقة أن قضية مخيم الهول معقدة وذات بُعد دولي، مشيرًا إلى أن “أغلب الدول الـ٨٤ ترفض استقبال مواطنيها من سكان المخيم، بينما اختزلت المنظمات الأممية دورها ببعض المساعدات الإنسانية.”

لاحقًا، قال عبدي في تغريدة أخرى إن التقرير “قدم جزءًا صغيرًا من جرائم الحرب التي ترتكبها الفصائل المسلحة في عفرين وسري كانيه(رأس العين) وتل أبيض بغطاء سياسي تركي.”

وأضاف مظلوم عبدي أن “على المجتمع الدولي محاسبة الأطراف عن جرائم الحرب والتحرك بجدية لملاحقة ومحاكمة مرتكبي هذه الجرائم.”

وذكر تقرير لجنة التحقيق الدولية احتمالية أن يكون الجيش الوطني السوري قد ارتكب جرائم حرب في عفرين تتمثل في خطف الرهائن والمعاملة القاسية والتعذيب والاغتصاب”. وأشار التقرير إلى أن “المدنيين في منطقتي عفرين وسري كانيه شهدوا حملة من الانتهاكات ارتكبها عناصر الجيش الوطني السوري”.

 

قد يعجبك ايضا