معاذ الخطيب يستقيل مع مساعده من الهيئة العليا للمفاوضات في أعقاب الأزمة الخليجية

معاذ الخطيب يستقيل مع مساعده من الهيئة العليا للمفاوضات في أعقاب الأزمة الخليجية

الاتحاد برس:

أعلن عضو الائتلاف السوري “معاد الخطيب” اليوم السبت 17 حزيران/ يونيو، استقالته من الهيئة العليا للمفاوضات برفقة مساعده “حسام الحافظ”، وذلك في أعقاب الأزمة التي يشهدها الخليج العربي وبخاصة بين السعودية وقطر والتي أثرت بشكل مباشر في كيانات المعارضة السورية.

وأثارت استقالة “الخطيب” في هذه الظروف شخطاً كبيراً من قبل الناشطين والحقوقيين على مواقع التواصل ااجتماعي، حيث كتب الصحفي “أحمد كامل” على صفحته في فيسبوك: “اليوم استقال معاذ الخطيب (ومساعده حسام حافظ) من الهيئة العليا للمفاوضات (المعارضة)، يعني كان عضو ويخفي عضويته، ويوهم الناس أنه زاهد في العضوية طوال سنين يعني معاذ دخل كل مؤسسات المعارضة : المجلس الوطني والائتلاف الوطني والهيئة العليا. وهو أمر لم يفعله من بين ألوف المعارضين، إلا 8 أشخاص فقط، سبعة معاذ ثامنهم.. يعني معاذ كان عضو لسنين في كل مؤسسات المعارضة التي يعيش على سبها والطعن بها”.




وترافقت استقالة “الخطيب”، مع ورود أنباء، حول وجود تحضيرات تعدها السعودية لإعادة هيكلة الهيئة العليا للمفاوضات، وذلك في أعقاب الأزمة الخليجية ومقاطعة كل من السعودية والإمارات والبحرين لقطر وإنهاء أي مجال للتعاون معها.

وذكرت مجموعة “مراسل سوري- REPORTER” في موقع فيسبوك، خبراً مفاده أن “أنباء عن هيكلية جديدة للهيئة العليا للمفاوضات سوريا للمشاركة في جولة جنيف مع استبعاد المدعومين من قطر وممثلي الإخوان المسلمين”.

قد يعجبك ايضا