معارك بين الشبيحة في يبرود بريف دمشق تنتهي باعتقال الأمن العسكري لهم بعد مداهمة منازلهم

معارك بين الشبيحة في يبرود بريف دمشق تنتهي باعتقال الأمن العسكري لهم بعد مداهمة منازلهمالاتحاد برس:

دارت اشتباكات عنيفة ظهر اليوم الثلاثاء، بين مجموعتين تتبعان لميليششيا “الدفاع الوطني” في مدينة “يبرود” في القلمون الغربي.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن الاشتباكات جاءت على خلفية مشادة كلامية بين عنصرين من المجموعتين، ثم تطورت الامور لتتحول إلى اشتباك بالأيدي، قبل أن يتدخل زملاؤهم ويوقفوهم، إلا ان الشجار تطور صباح اليوم إلى اشتباك مسلح، بعد أن تدخل عناصرب من الطرفين إلى جانب زميلهما، وبدأت المعارك بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة ودامت لنحو ساعتين، وأسفرت عن مقتل 4 عناصر من الطرفين.

وأردفت أنه وبعد ساعتين من الاشتباكات، تدخلت قوة كبيرة من الامن العسكري، واعتقلت العشرات من المجموعتين المتقاتليتن، بعد مداهمة منازلهم وضربهم، بالإضافة لنصبها حواجز حي الصالحية وأغلقت الطرقات، وفرضت تفتيشاً دقيقاً على المارة من المدنيين.

قد يعجبك ايضا