معارك عنيفة في البادية السورية والمعارضة تكبد الميليشيات الشيعية خسائر فادحة

معارك عنيفة في البادية السورية والمعارضة تكبد الميليشيات الشيعية خسائر فادحةمعارك عنيفة في البادية السورية والمعارضة تكبد الميليشيات الشيعية خسائر فادحة

الاتحاد برس:

شهدت منطقة البادية السورية قرب الحدود الأردنية معارك طاحنة بين الميليشيات الشيعية الموالية للنظام السوري وفصائل المعارضة السورية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.




حيث شن مقاتلو المعارضة السورية في “جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو” فجر اليوم الأربعاء 31 أيار/مايو هجوماً واسعاً على مواقع النظام والمليشيات الشيعية في البادية السورية ضمن معركة “الأرض لنا”، للحد من تقدمها باتجاه معبر التنف الحدودي مع العراق والقريب من المثلث الحدودي بين سورية والاردن والعراق.

واستهدف مقاتلو المعارضة حاجز ظاظا بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ وكسروا خطوط الدفاع الأولى للمليشيات الشيعية وسيطروا على نقاط متقدمة بالقرب من حاجزي ظاظا والسبع بيار في البادية السورية. وتكبدت الميليشيات الشيعية خسائر في الأرواح تقدر بالعشرات مادفعها إلى الانسحاب باتجاه مطار السين مع تصاعد ألسنة اللهب داخل مواقع النظام والمليشيات المساندة له في المنطقة.

يذكر أن المتحدث باسم القيادة الأميركية المركزية للجيش الأمريكي صرح مساء أمس الثلاثاء أن “التحالف لن يسمح بوجود قوات النظام وحلفائه ضمن نطاق 55 كيلومتراً من مناطق وجود قوّاته” مطالباً المليشيات الشيعية الموالية للأسد بمغادرة المنطقة.

قد يعجبك ايضا