معارك في الشمال والجنوب وصفقة تبادل للأسرى والجثث بين المعارضة والقوات الكردية بريف حلب

معارك في الشمال والجنوب وصفقة تبادل للأسرى والجثث بين المعارضة والقوات الكردية بريف حلبالاتحاد برس:

دارت معارك عنيفة يوم امس الاثنين، بين قوات المعارضة وتنظيم “داعش” على عدة محاور بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل “الاتحاد برس”، إن معارك عنيفة دارت بين الطرفين، على جبهات بلدات “تلالين، كفرة، براغيدة، كفر غان، دوديان” في محيط مدينة “اعزاز”، بعد أن حاولت قوات المعارضة التقدم على تلك الجبهات بهدف السيطرة على البلدات المذكورة، بالتزامن مع غارات مكثفة نفذتها مقاتلات التحالف الدولي وقصف بري من قبل مدفعية الجيش التركي، على مواقع تنظيم “داعش” في تلك المناطق، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين قوات المعارضة والتنظيم.

وتمكنت قوات المعارضة بعد معارك عنيفة مع التنظيم، من السيطرة على بلدات “جارز، ويحمول، والفيروزية، وتليل الحصن”، حيث بدأت المعركة بتمهيد مدفعي كثيف على مواقع التنظيم داخل البلدات المذكورة، تلاه عملية اقتحام واسعة من قبل قوات المعارضة لتلك البلدات.

وفي سياق آخر، اجرت قوات المعارضة صفقة تبادل للأسرى والجثث مع قوات سوريا الديموقراطية، وقد تم خلالها إطلاق سراح خمسة أسرى من قوات المعارضة، مقابل خمسة أسرى من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة لتبادل ثلاث جثث بين الطرفين، وقد عرف من بين أسرى المعارضة المفرج عنهم المدعو “أبو عبد الحي” مدير المياه في الإدارة العامة للخدمات.

وإلى الريف الجنوبي، فقد اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة وقوات النظام وميليشياته على جبهات “خان طومان، الراشدين الجنوبية، هوبر، بردة، تل ممو، مكحلة”، بعد محاولة النظام التقدم، تحت غطاء مدفعي مكثف من قبل قوات النظام المتمركزة في “جبل عزان، وبلدة الحاضر، وتلة البنجيرة ،ومدفعية الراموسة”، وقد تمكنت قوات المعارضة من صد جميع الهجمات على تلك الجبهات.

قد يعجبك ايضا