مفاجأة صادمة للشرطة البريطانية: أحد مهاجمي لندن ظهر في فيلم وثائقي حول المتطرفين البريطانيين

مفاجأة صادمة للشرطة البريطانية: أحد مهاجمي لندن ظهر في فيلم وثائقي حول المتطرفين البريطانيينمفاجأة صادمة للشرطة البريطانية: أحد مهاجمي لندن ظهر في فيلم وثائقي حول المتطرفين البريطانيين

الاتحاد برس:

تناقلت مواقع إعلام غربية ما وصفته بـ “المفاجأة الصادمة” حول هوية احد منفذي الهجمات الإرهابية على العاصمة البريطانية لندن، لا سيما بعد أن تبين أن أحد المهاجمين ظهر في فيلم وثائقي عن المتطرفين البريطانيين.




وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن أحد منفذي الهجوم الإرهابي الأخير في لندن، لم يكن معروفا للشرطة فحسب بل إنه ظهر في فيلم وثائقي حول المتطرفين البريطانيين، مشيرة إلى أن الرجل الذي ظهر في الشريط يدعى “Abz”، وهو رجل متزوج وأب لطفلين، يبلغ من العمر 27 عاما، ظهر في تسجيل، تم تصويره في ريجنتس بارك وسط العاصمة، ضمن مجموعة من المتطرفين وهم يصلون في وضح النهار أمام علم أسود ترفعه تنظيمات متطرفة، وقد ظهر في تسجيل آخر، وهو يندد بتصرفات الشرطة تجاه المسلمين أثناء حملة نظمت أمام أحد مساجد لندن، إضافة لشريط ثالث يظهر الإرهابي نفسه مع شخصين آخرين معروفين للشرطة البريطانية بآرائهما الراديكالية.

إلى ذلك نقلت قناة “بي بي سي” عن أحد أصدقاء Abz، قوله إنه أبلغ الشرطة سابقا عن قلقه الشديد من خضوع صديقه للأفكار المتطرفة، غير أن أجهزة الأمن لم تتخذ أي إجراء.

وأضاف الرجل الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن صديقه بدأ يتبع الآراء الراديكالية تحت تأثير التصريحات المتلفزة لـ”الداعية” أحمد موسى جبريل.

يذكر أن وسائل الإعلام نشرت صورا من مكان الهجوم الدموي، ليلة السبت إلى الأحد، والذي أودى بأرواح 7 أشخاص، تظهر جثة Abz وهو يرتدي قميص نادي “أرسنال”، وتبين أنه من أصول باكستانية وعمل سابقا في مترو لندن وشبكة مطاعم “كي إف سي”.

قد يعجبك ايضا