مقاتلات التحالف الدولي ترتكب مجزرة بريف جرابلس وتقصف عدة أحياء خاضعة لداعش في منبج

مقاتلات التحالف الدولي ترتكب مجزرة بريف جرابلس وتقصف عدة أحياء خاضعة لداعش في منبجمقاتلات التحالف الدولي ترتكب مجزرة بريف جرابلس وتقصف عدة أحياء خاضعة لداعش في منبج

الاتحاد برس:

شنت مقاتلات التحالف الدولي، اليوم الخميس، حملة قصف مكثفة على مواقع تنظيم “داعش” بريف مدينة “جرابلس” شرقي حلب




واستهدف القصف مدينة “الغندورة” الواقعة على الاطراف الجنوبية الغربية لمدينة جرابلس بريف حلب الشرقي بعدة غارات جوية، ما أسفر عن وقوع مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من 30 مدنياً حتى اللحظة فضلاً عن عشرات الجرحى والمفقودين تحت الانقاض، وذلك بعد أن استهدفت المقاتلات السوق الشعبي للمدينة المكتظ بالمدنيين، بالإضافة لدمار واسع في المنازل والممتلكات والمحال التجارية.

وفي سياق متصل، شنت مقاتلات التحالف الدولي سلسلة غارات جوية على مناطق متفرقة خاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في مدينة منبج وريفها.

واستهدف القصف أحياء “الشيخ عقيل، ومركز البريد، ومحيط جامع النور، وسوق الهال” في المدينة، بالإضافة لاستهداف بلدة “التوخار” بريفها الشمالي، الأمر الذي أسفر عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين.

وكانت مقاتلات التحالف، قد ارتطبت مجزرة مماثلة قبل نحو أسبوعين، في بلدة “التوخار” بريف منبج الشمالي، والتي أسفرت عن استشهاد نحو 200 مدني وجرح العشرات معظمهم من النساء والاطفال.

قد يعجبك ايضا