مقتدى الصدر: على بغداد إعلان حالة الطوارئ والاستعانة الجيش

الاتحاد برس

 

هاجم زعيم التيار الصدري العراقي، مقتدى الصدر، أمس الأحد، استخدام السلاح من قبل ما وصفها بـ”المليشيات” التي تعرض المدنيين للخطر بحجة “مقاومة الاحتلال”.

وجاء في بيان نشره الصدر عبر “تويتر”، “ليس من حق أحد استعمال السلاح خارج إطار الدولة، وعلى الحكومة إعلان الطوارئ في بغداد والاستعانة بالجيش (حصرا) لحماية المدنيين والبعثات الدبلوماسية”.

وأبدى الصدر استعداده التام للتعاون الأمني بهذا الشأن، قائلا إن على البرلمان التفاوض مع السفارة الأمريكية، لأجل وضع حد لاحتلالها وتحكمها وتدخلها بالشأن العراقي “بما يحفظ للعراق أمنه”.

واعتبر زعيم التيار الصدري أن “كل من يستخدم السلاح خارج نطاق الدولة” إما أنه إرهابي أو خارج عن الشرع والقانون.

وختم الصدر بيانه بتوجيه نصيحة للسفارة الأمريكية، بعدم الرد العسكري أو الأمني، وترك زمام الأمور للدولة العراقية باعتبارها صاحبة السيادة.

 

قد يعجبك ايضا