مقتل أحد أبرز القياديين في حزب الله المتورطين في قضية اغتيال الحريري بقصف إسرائيلي على موقعه بدمشق

مقتل أحد أبرز القياديين في حزب الله المتورطين في قضية اغتيال الحريري بقصف إسرائيلي على موقعه بدمشقالاتحاد برس:

نعت مصادر مقربة من ميليشيا “حزب الله” اللبناني صباح اليوم الجمعة، القيادي البارز فيها “مصطفى بدر الدين”، بعد مقتله بغارة اسرائيلية، استهدفت منزله قرب مطار دمشق الدولي.

وقالت المصادر، إن “بدر الدين” هو رئيس مجلس شورى “حزب الله”، ويعتقد بأنه خليفة القيادي في الحزب “عماد مغنية”، الذي اغتيل عام 2008 في دمشق أيضاً، ويحمل عدة اسماء مستعارة منها “ذو الفقار، والياس” وغيرها، وقد برز إسمه كأحد المتهمين المحتملين من قبل المحكمة الخاصة للأمم المتحدة في قضية اغتيال “رفيق الحريري”.

واعتُقل “بدر الدين” في الكويت عام 1983، بعد اتهامه بتفجير السفارة الامريكية في الكويت، بعد دخوله إلى البلاد بجواز سفر لبناني يحمل اسم “الياس صعب”، وتم اعتقاله مع 17 شخص آخرين، ليصدر حكماً بالإعدام بحقه بتهمة تدبير هجمات في الكويت، وقد تم بتر ساقه وتركيب ساق خشبية له وهو داخل السجن.

وأكدت ان أعضاء حزب الله برئاسة “عماد مغنية”، اختطفوا أربعة مواطنين غربيين على الأقل في لبنان، وقام مغنية بإختطاف طائرة تتبع للخطوط الجوية الكويتية للمطالبة بالإفراج عنه ومعتقلين آخرين، وقد تمكن “بدر الدين” من الفرار من السجن عام 1990 أثناء غزو الكويت، ليقوم الحرس الثوري الإيراني بتأمين وصوله إلى بيروت.

من جهتها أعلنت اسرائيل، عدم مسؤوليتها عن عملية اغتيال “بدر الدين”، مشيرة إلى أنه قتل نتيجة خلافات بينه وبين “حسن نصرالله” و “قاسم سليماني”.

قد يعجبك ايضا