مقتل طفل سوري برصاص الجندرما التركية شمالي إدلب

الاتحاد برس

 

قالت مصادر محلية في الشمال السوري أو طفلًا سورياً قُتِلَ يوم أمس الأحد، برصاص حرس الحدود التركي (الجندرمة)، اثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية في ريف إدلب شمال غربي سوريا.

ونقلت “نورث برس” عن مصادر محلية قولها، إن محمد الحاج محمد (16 عاماً) قضى خلال محاولته عبور الحدود السورية-التركية بالقرب من منطقة حارم شمال إدلب.

وتابعت المصادر أن محمد من سكان بلدة الغدفة جنوب شرق إدلب، وكان في طريقه إلى الأراضي التركية للعمل هناك نتيجة تدهور الأوضاع المعيشية في المنطقة.

ويلجأ معظم من يحاولون دخول الأراضي التركية إلى طرق تهريب خطرة في ظل عدم توفر طرق أخرى لجمع شمل عائلاتهم أو تأمين عمل لتلبية احتياجاتهم.

وبلغ عدد المدنيين الذين قتلوا برصاص الجندرمة منذ بداية الحرب السورية إلى 478 مدنياً، بينهم 87 طفلاً دون الثامنة عشر، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان. ونهاية نيسان/أبريل الماضي، قتل مزارع برصاص القوات التركية أثناء عمله في أرض زراعية في منطقة حارم.

قد يعجبك ايضا