مقتل طفل وإصابة آخرين بانفجار قنبلة يدوية في مخيم للنازحين قرب مدينة الباب

الاتحاد برس

 

قتل طفل وأصيب ثلاثة آخرين، جراء انفجار قنبلة يدوية، أمس الجمعة، في مخيمٍ للنازحين قرب مدينة الباب ضمن مناطق سيطرة القوات التركية شمالي سوريا.

ونقلت وكالة نورث برس عن مصدر محلي قوله أنّ قنبلة انفجرت في مخيم بزاعة قرب مدينة الباب، أثناء محاولة أحد الأطفال اللعب بها، كان قد وجدها في أراضٍ قرب المخيم.

وقال المصدر أن الانفجار أودى بحياة الطفل الذي حاول اللّعب بالقنبلة، وكذلك إصابة ثلاثة أطفالٍ آخرين كانوا برفقته وامرأة كانت قريبة منهم، بجروحٍ متفاوتة.

ووفقا لتوثيقات المرصد السوري،  بلغ عدد الذين قتلوا  جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، 355 شخصا، بينهم 69 مواطنة و105 أطفال. في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم،

وتخضع مدينة الباب الواقعة على بعد /30/ كم من الحدود التركية الجنوبية، لسيطرة القوات التركية وفصائل المعارضة المسلّحة منذ عام 2017.

قد يعجبك ايضا