مقتل طفل وإصابة عائلته بانفجار في منزلهم بإدلب

الاتحاد برس

 

قالت مصادر في الشمال السوري أن طفلاً فقدَ حياته وأصيب أربعة آخرون من العائلة نفسها، يوم أمس الجمعة، جراء انفجار ضرب منزلهم الواقع في بلدة تفتناز شرق إدلب، شمال غربي سوريا.

وقالت أحد سكان البلدة، لنورث برس، إن الطفل جمعة حسام دعبول (13 عاماً) توفي وأصيب ثلاثة من إخوته وامرأة من العائلة نفسها، جراء انفجار مجهول السبب داخل منزلهم.

وأضاف المصدر أن إصابات الباقين خطرة، ورغم نقل المصابين إلى مشافي المنطقة الحدودية إلا أن عدد الضحايا يبقى مرشحاً للازدياد.

وترجح مصادر في بلدة تفتناز أن يكون الانفجار بسبب قنبلة يدوية أو أسلحة أخرى، وسط عدم توفر معلومات دقيقة عن الأسباب حتى الآن.

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) والفصائل المسلحة انتشاراً واسعاً للسلاح بين العسكريين والمدنيين.

وقال مصدر محلي إنه لا يكاد يخلو منزل في منطقة إدلب من الأسلحة والذخائر وسط حالة الفلتان الأمني وازدياد محاولات الاغتيال.

وبداية العام الجاري، قتل شخص وأصيب آخرون، جراء انفجار متجر لبيع الأسلحة في شارع الجلاء وسط مدينة إدلب، وفي الحادي عشر من آذار/ مارس الماضي، قتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون، جراء انفجار في مقلع لاستخراج الأحجار غرب مدينة إدلب.

قد يعجبك ايضا