مقتل عنصر أمن دولة وإصابة أربعة آخرين في درعا

الاتحاد برس

 

قُتل أحد عناصر فرع “أمن الدولة”، بانفجار عبوة ناسفة بآلية عسكرية على طريق المستشفى “الوطني” في مدينة جاسم شمالي درعا يوم أمس الأربعاء، وذلك بعد يوم من مقتل 20 عنصرًا في القوات الحكومية.

وقال مراسل قناة “سما” المحلية فراس الأحمد عبر “فيس بوك”، إن أحد عناصر القوى الأمنية قُتل، وأُصيب أربعة آخرون بجروح متفاوتة، بانفجار عبوة ناسفة بآلية عسكرية في جاسم.

#عاجل
مراسل سما بدرعا : استشهاد أحد عناصر القوى الأمنية وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة إثر تفجير إرهابي بعبوة ناسفة استهدف آلية عسكرية على طريق المشفى الوطني في مدينة #جاسم بريف #درعا الشمالي.
#فراس_الأحمد

تم النشر بواسطة ‏فراس الأحمد‏ في الأربعاء، ١٧ مارس ٢٠٢١

 

بينما ذكرت صفحات محلية، أن التفجير استهدف سيارة مصفحة تتبع لأمن الدولة على طريق المستشفى الوطني.

وقُتل الثلاثاء الفائت، 20 عنصرًا من قوات دمشق باشتباكاتٍ مع القيادي السابق في المعارضة “أبو طارق الصبيحي”، خلال محاولة اقتحام منزله، قرب بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

واستخدمت القوات الحكومية في الاشتباك قذائف الدبابات والسلاح المتوسط، وقصفت بلدة المزيريب بثلاث قذائف “هاون”، دون حدوث أضرار بشرية.

العناصر المتسللين التابعين للقوات الحكومية وقعوا بكمين قرب منزل الصبيحي، ما أدى إلى سقوط نحو 20 قتيلًا منهم، قبل انسحابهم تحت غطاء القصف.

وشهدت مدينة جاسم سابقًا العديد من عمليات الاغتيال التي استهدفت قادة سابقين في المعارضة، وأعضاء في “اللجنة المركزية” المسؤولة عن التفاوض مع دمشق وروسيا، وموظفين في المجالس المحلية التابعة للحكومة، وهو مشهد يسود معظم محافظة درعا.

قد يعجبك ايضا