مقتل عنصر من القوات الحكومية برصاص الفصائل على محاور ريف حلب

الاتحاد برس

 

قُتل عنصر من القوات الحكومية قنصًا برصاص الفصائل على محور قرية  ميزناز بريف حلب الغربي.

شهدت مناطق جنوبي محافظة إدلب، اليوم السبت، قصفاً متبادلاً بالمدفعية والصواريخ بين قوات الحكومة السورية من جهة، وفصائل المعارضة من جهةٍ أخرى، ما أسفر عن وقوع جريح، إضافةً إلى الأضرار المادية بالمكان.

وقصفت فصائل “الفتح المبين” تجمعات القوات الحكومية في بلدة حزارين في ريف إدلب الجنوبي، ومحور المشاريع في سهل الغاب بريف حماة.

من جانبها، قصفت القوات الحكومية قريتي الفطيرة وفليفل ومواقع أخرى للفصائل في جبل الزاوية، ومحور السرمانية في سهل الغاب شمال غرب محافظة حماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية .

وشهد منتصف ليل الجمعة_ السبت تكثيف للقصف الصاروخي من قبل القوات الحكومية على بلدات وقرى بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدفت كنصفرة وفليفل وسفوهن وبينين، في حين قصفت الفصائل مناطق في كفرنبل وحنتوتين الخاضعتين لسيطرة القوات الحكومية جنوبي إدلب.

وتستمر خروقات وقف إطلاق النار في مناطق شمال غربي سوريا الذي أُعلن عنه بين الجانبين التركي والروسي في آذار/مارس الماضي.

قد يعجبك ايضا