مقتل عنصر موال لإيران برصاص قائد مجموعته بريف دير الزور

الاتحاد برس

 

قتل مسلح في فصيل موال لإيران، أمس الجمعة، على يد قائد مجموعته في ريف دير الزور شرقي سوريا.

وقال مصدر في فصيل هاشميون الموالي لإيران في بلدة العشارة، ٥٥ كم شرق دير الزور، إن قاسم العبد الرزاق (٢٦ عاماً)، وهو أحد عناصر لواء أبو الفضل العباس، قتل على يد قائد مجموعته بسبب خلاف نشب بينهما.

وأضاف، وفق لنورث برس، أن قائد المجموعة حاول الاتفاق مع عناصر له على إخفاء الجريمة من حلال إشاعة أن العنصر هو من أطلق النار على نفسه، “لكنه لاذ بالفرار بعد كشف الحقيقة من قبل مسؤول آخر في الفصيل”.

ولم يكشف المصدر أسباب الخلاف بين قائد المجموعة و”الرزاق” الذي ينحدر من بلدة المريعية الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية غرب الفرات.

وفي حادثة أخرى ظهر الجمعة، أصيب مدني في بلدة الدوير، ٨٠ كم شرق دير الزور، برصاص مسلحي الفوج التاسع المدعوم من الحرس الثوري الإيراني.

وقال مصدر في الدوير، لنورث برس، إن عناصر متمركزين على الضفة الغربية لنهر الفرات أطلقوا النار باتجاه مدنيين كانوا قرب مزارعهم القريبة من الفوج، ما أدى لإصابة شخص بطلق ناري في الصدر فيما تمكن الباقون بالفرار باتجاه البلدة.

وأضاف أن المستهدفين  لم يتلقوا حتى إنذاراً قبل أن تنهمر طلقات الرصاص باتجاههم بشكل مباشر.

وقال طبيب في مشفى الحكمة ببلدة العشارة إن المصاب برصاص برصاص عناصر الفوج التاسع بحاجة لعمل جراحي، وهو في العناية المركزة بالمشفى.

قد يعجبك ايضا