مقتل عنصر وإصابة آخر من القوات الحكومية في إدلب

الاتحاد برس

 

قُتل عنصر وأصيب آخر من القوات الحكومية، أمس الإثنين جراء استهداف الفصائل المعارضة لهم عبر  قنصهم على محور قرية الرويحة بريف إدلب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ اشتباكات عنيفة دارت بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، مساء أمس، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، على محور قرية الفطيرة بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكانت القوات الحكومية قصفت بالمدفعية الثقيلة، مساء أمس  بلدة الزيارة وقرى السرمانية ودوير الأكراد والعنكاوي والقاهرة في سهل الغاب شمال غرب محافظة حماة.

وجددت القوات الحكومية قصفها البري على قرى الفطيرة وسفوهن بريف إدلب تزامنا مع استهداف الفصائل لنقاط تتمركز فيها القوات الحكومية في سهل الغاب وريف إدلب.

على صعيد متصل، استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية تجمعات القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، على محور الدار الكبيرة في ريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا