مقتل قيادي إيراني على يد قوات المعارضة خلال المعارك في سوريا

مقتل قيادي إيراني على يد قوات المعارضة خلال المعارك في سوريامقتل قيادي إيراني على يد قوات المعارضة خلال المعارك في سوريا

الاتحاد برس:

نعت مصادر مقربة من الحرس الثوري الإيراني، أحد القادة العسكريين الإيرانيين، الذين يقودون الحملة العسكرية الإيرانية في حلب إلى جانب قوات النظام.




وحسب المصادر، فإن الحرس الثوري نعى الجنرال “علي ناظري”، بعد مقتله على يد قوات المعارضة خلال المعارك الاخيرة التي جرت بين قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح” من جهة، وبين قوات النظام وميليشياتها الإيرانية والافغانية من جهة اخرى.

وارتفع عدد الضباط الإيرانيين الذين قتلوا في معارك حلب مؤخراً إلى 11 ضابط بينهم 7 جنرالات ومن تبقى برتب متفاوتة

وكانت قوات المعارضة قد تمكنت قبل أيام، من بسط سيطرتها على “حي الراموسة” ومجمع الكليات العسكرية جنوب حلب، وكسر الحصار الذي تفرضه قوات النظام على الأحياء الشرقية من مدينة حلب.

قد يعجبك ايضا