مقتل قيادي بميليشيا “فاطميون” بسوريا

الاتحاد برس

 

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، يوم أمس السبت، مقتل القيادي الإيراني، ” الحاج سيد أحمد قريشي” في سوريا، بالتزامن مع شن إسرائيل سلسلة غارات على مواقع عسكرية في ريفي حلب وحمص قبل يومين.

ونعت وكالة “فارس” الإيرانية “قريشي” المنحدر من قرية برغان التابعة لمدينة كرج  الإيرانية، وقالت إنه تعرض لإصابات في سوريا وإنه قتل نتيجة الإصابات.

ببببثثث.PNG

كما يقاتل “قريشي”  في سوريا منذ 8 سنوات، ولديه إخوة وأبناء عمومة قتلوا أيضًا في سوريا، نتيحة المشاركة مع الميليشيات الإيرانية في سوريا.

وأشارت إلى أنه كان مسؤولًا عن “الفرقة العاشرة لسيد الشهداء”، وأنه سيدفن في 24 آب المقبل في مقبرة “الإمام زاده”.

من جانبها، قالت وكالة “تسنيم” الإيرانية إن قريشي كان قياديًا في ميليشيا “فاطميون”. وتزامن الإعلان عن مقتل “قريشي” مع غارات إسرائيلية على مواقع عسكرية في ريفي حمص وحلب.

قد يعجبك ايضا