مقتل مثلي سوري تعرض للخطف والاعتداء في اسطنبول التركية

مقتل مثلي سوري تعرض للخطف والاعتداء في اسطنبول التركيةمقتل مثلي سوري تعرض للخطف والاعتداء في اسطنبول التركية

الاتحاد برس:

عثرت الشرطة التركية اليوم الخميس، على جثة لاجئ سوري “مثلي” بعد يومين من اختفائه في أواخر شهر تموز/يوليو” الماضي، مقطوعة الرأس ومشوهة ومرمية في منطقة نائية من مدينة “اسطنبول” التركية.




وقالت منظمة الدفاع عن حقوق المثليين، إن الشرطة عثرت على جثة محمد وسام سنكري بعد يومين من اختفائه، مقتولاً ومقطوع الرأس ومشوهاً في منطقة يينيكابي التابعة لاسطنبول”.

وأكدت أن “سنكري وصل إلى إسطنبول قبل عام، لكنه أمل بمغادرتها بسبب عدم شعوره بالأمان، بعدما هددته مجموعة مسلحة بالسكاكين بالاغتصاب”، حيث أفاد صديقه المدعو “غوركيم”، بأن جثته تعرضت للتشويه بشكل لم يستطع التعرف عليه إلا من سرواله.

وأضاف “لقد قطعوا جسد وسام بعنف، حيث علق نصلا سكين في جسده. لقد قطعوا رأسه. لم يكن ممكنا التعرف على الجزء العلوي من جسده، فقد نزعت أحشاؤه. تعرفنا على صديقنا من سرواله”، في حين أشار صديق آخر له إلى أنه تعرض لعملية خطف واغتصاب قبل خمسة أشهر من قبل عصابة مسلحة بسكاكين، وقد كانوا ينوون قتله لكنه أنقذ حياته برمي نفسه على الطريق وتوجه إلى الشرطة، لكن شيئا لم يحدث.

قد يعجبك ايضا