مقتل مدنيين وإصابة 10 آخرين بانفجار دراجة مفخخة في عفرين

الاتحاد برس

 

قُتِل مدنيان وأُصيب 10 آخرون بينهم أطفال، أمس الاثنين، بانفجار دراجة نارية مفخخة وسط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وقع الانفجار في سوق صغير للخضار على طريق ناحية “جنديرس”، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين أحدهما مجهول الهوية، فيما أصيب 10 آخرون بينهم أطفال وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مع توقعات بارتفاع أعداد الضحايا لوجود حالات خطيرة بين المصابين.

على صعيد متصل، تمكن “جهاز الشرطة” التابع لتركيا من تفكيك عبوة ناسفة، أمس الإثنين، كانت مُعدة للتفجير في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وشهدت مدينة عفرين منذ مطلع الشهر الجاري حادثتي تفجير بعبوتين ناسفتين في سيارات مدنية على “أوتستراد المازوت” غربي المدينة، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص.

تشهد المدينة وريفها منذ سيطرة “الجيش الوطني” عليها في آذار/ مارس 2018، حالة من الانفلات الأمني ووقوع انفجارات متكررة فيها، وسقوط قذائف على أحياءها والتي تخلف أضرار مادية بالمكان، إضافةً إلى عمليات اختطاف وفرض إتاوات على السكان.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان
قد يعجبك ايضا