مقتل مدني وإصابة آخرَين برصاص مجهولين بريف دير الزور

الاتحاد برس

 

قثتل مدني وأصيب اثنين آخرين برصاص مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، أمس السبت،  بريف دير الزور، شرقي سوريا.

وقال مصدر عسكري من بلدة الشحيل ٤٠كم شرقي دير  الزور، إن مدني فقد حياته وأصيب اثنين آخرين كانوا برفقته داخل سيارة مدنية عندما أطلق مسلحون مجهولون، يستقلون دراجة نارية، النار عليهم على الطريق العام بالبلدة.

وأضاف المصدر: “القتيل كان يعمل كرئيس مجلس كومين بإحدى أحياء بلدة الجرذي شرقي دير الزور.”

ونقل المصابان إلى مشفى حقل العمر للعلاج وهم بحالة حرجة جداً، بحسب طبيب من المشفى.

وصباح أمس السبت، عثر سكان بلدة الكسرة على جثة الشاب أحمد الكريدي مقتولاً بعدة طلقات نارية في الرأس.

وقال مصدر محلي من بلدة الكسرة، لنورث برس، إن الكريدي خرج فجر اليوم من منزله للعمل في الحراقات ليعثر عليه سكان البلدة بعد ساعات من خروجه مقتولاً بطلقات نارية بالقرب من الحراقات النفطية في بادية البلدة.

وأضاف المصدر: “الشاب مدني ولم ينتمي لأي فصيل سياسي أو عسكري.”

ودارت اشتباكات متقطعة بين مسلحين مجهولين وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” ببلدة ذيبان ٥٠كم شرقي دير الزور دون معرفة أسباب القتال.

وقبل يومين، القت قوات التحالف الدولي وقسد القبض على عنصرين لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بينهما قيادي وقتلت ثالث ببلدة الزر ٣٥كم شرقي دير الزور.

 

قد يعجبك ايضا