مقتل “مهرب” خلال محاولة إدخال مخدرات وأسلحة من سوريا

الاتحاد برس

 

 

قال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، إن السلطات أحبطت محاولة تسلل وتهريب عبر الحدود السورية_ الأردنية، قُتل على إثرها شخصًا من المهربين وأصيب آخرون.

وبحسب ما نقلت قناة “المملكة” الأردنية، يوم أمس السبت 7 من آب، عن مصدر عسكري لم تسمه، فقد وجدت السلطات الأردنية بعد إحباط المحاولة وتفتيش المنطقة، كمية “كبيرة” من المواد المخدرة، بالإضافة إلى كمية من مخازن الأسلحة، وجهاز اتصال.

وأضاف المصدر، أن سلطات بلاده ستتعامل بكل “قوة وحزم” مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب، لحماية الحدود و”منع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني”.

وتعد عملية التهريب هذه، هي عملية تهريب المخدرات الثانية من سوريا المُعلن عنها خلال أسبوع، إذ قالت وكالة الأنباء الأردنية  بترا، في 4 من آب الحالي، إن إدارة مكافحة المخدرات الأردنية أحبطت محاولة لتهريب نصف مليون حبة مخدرة أُخفيت داخل مخبأ في ماكينة صناعية كانت تحملها إحدى مركبات الشحن، عبر معبر “جابر_ نصيب” الحدودي مع سوريا.

وفي 4 من آب الحالي، عادت حركة معبر “نصيب” بين سوريا والأردن طبيعية بالنسبة للشحن فقط، بعد أن أعلنت وزارة الداخلية الأردنية، في 31 من تموز الماضي، عن إغلاق مؤقت للمعبر على خلفية التطورات الأمنية في درعا، وقطع الطريق الدولي الواصل بين دمشق ومعبر “نصيب”.

وتتكرر محاولات تهريب المخدرات إلى الأراضي الأردنية من سوريا، وأن كمية المخدرات التي تدخل الأردن عبر الحدود مع سوريا عام 2020 قُدرت بنحو 40 طنًّا من الحشيش وأكثر من 83 مليون حبة “كبتاغون”

قد يعجبك ايضا