مقتل وإصابة محتجّين على انقطاع الكهرباء في بغداد

الاتحاد برس

 

أفادت وسائل إعلام عراقية اليوم السبت، أن متظاهرًا قُتل وجُرح آخرون في تظاهرة خرجت الليلة الماضية جنوبي العاصمة “بغداد” بسبب تردّي وضع الكهرباء في المنطقة.

وأكدت مصادر أمنيّة عراقية أن “إحدى عجلات القوات الأمنية دهست متظاهرًا في حي الوحدة صباح اليوم، وأودت بحياته، وإصابة تسعة آخرين إصابات متباينة، بينهم اثنان من القوات الأمنية”.”السومرية

وتابع المصدر أن “المتظاهرين رموا القوات الأمنية بالحجارة واعتدوا عليهم بالعصي، مما أدى إلى إصابة بعض عناصرها بجروح”.

وفي وقتٍ سابق من صباح اليوم الجمعة قطع المتظاهرون الطريق الرابط بين “بغداد” ومحافظة “واسط” احتجاجًا على مقتل أحدهم، وفقًا للمصدر نفسه.

من جهته قال عضو مفوضية حقوق الإنسان علي البياتي: “نفس السيناريو يُعاد كل مرة وفي كل مكان والحكومة وأساليبها وسلوكها ذاته، تلكؤ خدمات يستمر لفترة والجماهير تطالب بلا استجابة فتظاهرات لأيام بلا تدخل ثم غضب وردود فعل من القوات الأمنية بالسلاح وقتل ورد فعل غاضب ايضا وتفاقم المشكلة”.

وأضاف البياتي: “نحتاج الى غرفة عمليات للتدخل الخدمي السريع في العراق تكون لديها ادوات رصد قوية ثم استجابة سريعة لحل المشاكل على اقل تقدير الممكن منها”.

قد يعجبك ايضا