مقتل 4 أشخاص بسلسلة هجمات في أفغانستان

الاتحاد برس

 

أدت سلسلة من من التفجيرات وعمليات إطلاق النار في أفغانستان بمقتل أربعة أشخاص على الأقل بينهم عالم دين وضابط بالجيش.

ووفقًا لمسؤولين أفغان فإن من بين القتلى عالم دين وضابط بالجيش، غفي إحدى الهجمات بولاية “تخار” الشمالية، استهدف انفجار سيارة “مولوي عبد الصمد محمدي” رئيس مجلس علماء الولاية، أعلى هيئة دينية في المنطقة.

وقال المتحدث باسم قائد شرطة الولاية “خليل أسير”: “الانفجار وقع في العاصمة الإقليمية “طالقان”، وسببه ما يسمى بقنبلة لاصقة مثبتة في سيارة رجل الدين، الذي كان عائدا إلى منزله من حضور حفل تخرج”، مضيفًا أن “ثلاثة أشخاص أصيبوا أيضًا في ذلك الهجوم”.

وفي السياق، أسفر تفجير في ولاية “بلخ” الشمالية، اليوم الأربعاء عن مقتل شخصين أحدهما طفل، وإصابة 16 آخرين.

من جهته، ندد الرئيس الأفغاني “أشرف غني” بالهجمات، قائلًا إن “استهداف علماء الدين وقتل المدنيين وخاصة الأطفال جريمة ضد الإنسانية والقيم الإسلامية”.

وألقى “غني” باللوم على حركة “طالبان”، معتبرا أن “الهجمات تظهر أن المتمردين لا يؤمنون بالسلام”، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن تفجيري تخار وبلخ.

 

قد يعجبك ايضا