مكملات وأدوية تتلف الكبد والجهاز الهضمي

الاتحاد برس

 

كشفت دراسة جديدة عن خطر حقيقي قد يسببه التناول غير السليم للكثير من الأدوية أو المكملات الغذائية الشائعة في الأندية الرياضة وبعض الصيدليات.

يتزايد عدد المرضى المسجلين في المستشفيات الكندية، والذين يتم إدخالهم بسبب معاناتهم من إصابات خطيرة في الكبد أو الجاز الهضمي، حيث سجل لدى البعض إصابات خطيرة جدا تطلبت عمليات زع كبد جديد، حيث تؤكد بعض الدراسات وجود علامات في الجسد تحذر من وجود مشكلة.

وأثار معدل هذه الزيادة حفيظة واستغراب العلماء والأطباء، حيث قامت الدكتورة إميلي ناش، بتنفيذ دراسة ميدانية في مستشفى الأمير ألفريد، تفحصت من خلالها سجلات أكثر من 184 مرضا تم قبولهم في مركز “AW Morrow” لأمراض الجهاز الهضمي والكبد مع إصابة الكبد الناجمة عن تناول الأدوية بين عامي 2009 و 2020.

وكشفت الدراسة التي نشرت نتائجها “ذا غارديان” تحت عنوان (أظهرت دراسة أن المكملات الغذائية تسبب إصابات خطيرة في الكبد لدى الأستراليين تطلب بعضها عمليات زرع)، نتائج خطيرة حول المكملات الشائعة في بعض الأندية الرياضية أو الصيدليات أو المباعة بالأسواق بلا وصفات طبية.

وبحسب نتائج الدراسة، فإن كل اثنين من كل 11 مريضًا، أي بنسبة 15٪ من إجمالي الدراسة، في الفترة بين عامي 2009-2011، وكل 10 من 19 مريضًا (أي 47٪ من نسبة العينة) خلال 2018-2020، أصيبوا بتلف في الكبد أو الأمعاء نتيجة المكملات الغذائية العشبية المتنوعة.

قد يعجبك ايضا