مناوشات الحدود .. حزب الله يستعيد الراجمة وإسرائيل تشتكي وتنصح

الاتحاد برس

بعد احتدام الوضع الأمني جنوب لبنان إثر تنفيذ الطيران الحربي الإسرائيلي غارات على مناطق إطلاق الصواريخ في لبنان، وقيام “حزب الله” بتنفيذ هجمة صاروخية على مناطق مفتوحة ضمن الأراضي الإسرائيلية، وما عقبها من توتر في الجنوب بعد اعتراض الأهالي للراجمة التي أطلقت عبرها الصواريخ واعتقال مقاتليها من قبل الجيش اللبناني، تم إطلاق سراح “المقاتلين” والراجمة التي استخدموها.

وانتشر على منصات التواصل الاجتماعي في لبنان مقطع فيديو لعملية عودة الراجمة الصاروخية لـ”حزب الله” اللبناني، وأظهر الفيديو المنشور من قبل مواطنين سيارات ترافق الشاحنة التي تم مصادرتها صباح يوم أمس الجمعة في بلدة شويا الجنوبية، وهي تحمل راجمة الصواريخ التي أطلق من خلالها صواريخ على إسرائيل.

في السياق ذاته، انتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحظات استقبال “علي كجك” من قبل عائلته وأهالي بلدته الجنوبية كفرتبنيت، بعدما انتشرت صوره خلال عملية مصادرة الراجمة واعتقاله من قبل بعض الأهالي في بلدة شويا جنوبي لبنان.

إلى ذلك أصدرت بلدية شويا و​المخاتير​ وفعاليات البلدة بيانا أكدت فيه على “وحدة الصف و​سياسة​ التعايش التي نؤمن بها”، وأضاف البيان “كما ونؤكد انتماءنا الوطني ودعمنا للجيش و​المقاومة​، ولكن الوضع العام وحالة التوتر التي تسود البلاد والضغط النفسي والمعيشي ينعكس علينا جميعا داخل قرانا، وكان هذا الأسبوع شهد توترا وقصفا متبادلا مع العدو و​حرائق​، لهذا تفاجأ الاهالي وأصبحوا في حالة من الخوف والهلع، ومن المؤكد أن هوية مطلقي ​الصواريخ​ لم تكن معروفة والحمد الله أن الأمور انتهت الى هنا”.

إسرائيل تشتكي

بالمقابل، بعث جلعاد إردان سفير إسرائيل لدى واشنطن والأمم المتحدة بشكوى إلى الأمين العام للأخيرة أنطونيو غوتيريش، ومجلس الأمن الدولي، أدان فيها بشدة إطلاق الصواريخ على إسرائيل من الأراضي اللبنانية.

وكتب إردان: “تعتبر إسرائيل الحكومة اللبنانية مسؤولة عن كل ما يحدث في أراضيها، وهجمات حزب الله الإرهابية على مواطنينا يمكن أن تؤدي إلى كارثة ودمار هائل في لبنان”، وفق ما نقلته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية.

وتابع المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة: “يحاول حزب الله صرف الرأي العام عن مسؤوليته عن انهيار الدولة”.

كما دعا المجتمع الدولي إلى “التأكد من أن أي مساعدة يحصل عليها لبنان لا تصل إلى حزب الله”، مضيفًا “هجمات حزب الله الإرهابي وعجز الحكومة اللبنانية سيلحقان كارثة كبيرة بلبنان برمته”.

وختم رسالته بالقول: “لن تسمح إسرائيل بإيذاء مواطنيها ولن تتردد في الرد والإضرار بالبنية التحتية الإرهابية لـ “حزب الله” المنتشرة في جميع أنحاء لبنان وتهدد أمن إسرائيل ومواطنيها”.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال “حزب الله” اللبناني في بيان، إن قواته أطلقت عشرات الصواريخ على مواقع إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها، ردا على الضربات الجوية الإسرائيلية في لبنان.

قبل ذلك، أعلن الجيش الإسرائيلي، أن المدفعية الإسرائيلية قصفت عدة مناطق في جنوب لبنان أطلقت منها صواريخ باتجاه أراضيها.

يذكر أن الحدود اللبنانية الإسرائيلية تشهد توترًا متزايدًا بعد الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تضرب لبنان، مع تشكل مخاوف من قيام بعض الأطراف السياسية مثل “حزب الله” للهروب من تلك الأزمة عبر افتعال حرب مع إسرائيل لخلط الأوراق مجددًا .

قد يعجبك ايضا