منتصر عبد الرحيم: الاخوان والألاعيب المكشوفة تتجلى بحضور “الطيفور” في فرنسا

منتصر عبد الرحيم الاخوان والألاعيب المكشوفة تتجلى بحضور الطيفور في فرنسايعقد اليوم في العاصمة الفرنسية “باريس” اجتماع وزاري للتمهيد لعقد اجتماع فيينا للمجموعة الدولية لدعم سورية، والتي تضم سبعة عشر دولة، وتشارك السعودية وقطر والاردن وتركية وفرنسا في الاجتماعات، كما تشارك الهيئة العليا للمفاوضات ومنسقها العام رياض حجاب، بينما تواجدت العديد من الدول الأوروبية.

وبغض النظر عن التفاصيل الكثيرة التي باتت أمراً مكرراً وممجوجاً ، فإن الحضور الاخواني في باريس كان اللفتة الهامة هذا اليوم، فالاخوان المسلمون لن يفوتهم هكذا محفل لإثبات وجودهم بعد أن انخلعت مكانتهم لدى السوريين كما تم خلعهم من العملية السياسية السورية، بل ووصلت الامور لاتهام بعض الدول لهم بالإرهاب وبدعم تنظيم داعش، وهذا ليس ببعيد.

وبأسلوب الاخوان المفضوح يتصدر اليوم اجتماعات باريس القيادي الاخواني فاروق طيفور، بعد أن وقع رياض الحجاب في الفخ الذي جهز له، والذي دفعه إليه الاخوان المسلمون دفعاً بتضليل كبير تعرض له الرجل، إذ هم من قام بحثه على الانسحاب من محادثات جنيف، وهم من التقى بهم في تركية قبل أن يتوجه ليلقي خطابه الحماسي في جنيف معلنا تعليق المفاوضات بين وفد الهيئة العليا ووفد النظام.

وعلى الرغم من أن الرجل خالي الوفاض ولا يملك الدعم العسكري كما أنه لا يملك أي تأييد دولي لمواصلة قتال النظام، على العكس ترى كل الدول أن القتال يجب ان ينحصر ضد تنظيم داعش، وأن لا حل مع النظام سوى المحادثات، لكنه أصر على الانسحاب، ليبدأ الرد الروسي ورد النظام مباشرة على الانسحاب بقصف مختلف المناطق السورية واهمها أحياء حلب التي فقدت المئات من الشهداء بعد الخطاب الناري المذكور، والذي كان وراءه الاخوان المسلمون.

لقد نجح الاخوان في إفشال رياض حجاب، وإظهاره بمظهر الرافض للحل السياسي، بعد ان اعتبروا أنه قد تم إقصاؤهم من لجنة الرياض، واليوم يتقدم فاروق طيفور اليد اليمنى منذ أيام العراق لسيده أبو حازم الشقفة، ليظهر ان الاخوان المسلمين هم رعاة الحل السياسي، وأن غيرهم قد فشل في التقدم خطوة بذلك، بينما هم مازالوا ملتزمين بحضور المؤتمرات المنعقدة بغية الوصول للحل، وسيطرحون نفسهم قريباً كبديل عن حجاب ولجنته التي أفشلوها هم ليتسلقوا مكانها، ولا مانع لديهم للوصول إلى أي منصب ورقي من القيام بهكذا ألاعيب حتى ولو بدت مكشوفة للمتابع.

قد يعجبك ايضا