منذ مطلع آب.. مقتل مواطن وإصابة 6 آخرين أثناء قطاف التين

الاتحاد برس

 

قتل شاب وأصيب والده بجروح، ظهر اليوم، في انفجار لغم أرضي بمجموعة عمال قطاف محصول التين في محيط بلدة البارة بريف إدلب.

ليرتفع بذلك عدد ضحايا قطاف محصول التين إلى قتيل و6 جرحى منذ مطلع آب الجاري.

وأصيب 4 مواطنين من أبناء ريفي إدلب وحماة بجروح متفاوتة، بانفجار لغم أرضي، في محيط بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، أثناء عملهم بقطاف محصول التين. يوم امس

كما أصيب رجل بجروح أثناء عمله بقطاف موسم “التين”، في 2 آب، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، على أطراف قرية معربليت بريف إدلب الجنوبي.

ويتعرض المواطنون لخطر الألغام ومخلفات الحرب أثناء قطفهم للمواسم الزراعية والرعي، إضافة إلى البحث عن نبتة القبار البرية.

يذكر إن عدد الذين قتلوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 559شخصاً، بينهم 78 مواطنة و184 طفلاً

قد يعجبك ايضا