منشورات ورقية تهدد من يرسل بضائع لحكومة دمشق بريف حلب

الاتحاد برس

 

أفادَ سكان في مدينة الباب، بريف حلب الشرقي، إنهم تلقوا منشورات ورقية تهدد بقتل كل من يساهم في إرسال مواد وبضائع إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية.

وفي حديث مع وكالة “نورث برس” قالَ أحد السكان، إن المنشورات تضمّنت عبارات “لكل تاجر أو سائق شحن تسول له نفسه نقل أي بضائع إلى مناطق مليشيا الأسد فليعلم أنه يعبث بسلامة روحه”.

وفي الـ24 من مارس/آذار الشهر الجاري، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن توصلها لاتفاق مع تركيا لإعادة فتح ثلاثة ممرات بين مناطق سيطرة القوات التركية داخل سوريا في سراقب وميزناز بإدلب ومعبر أبو الزندين في مناطق حلب.

وأثار الإعلان حالة من الاستياء الشعبي بين سكان في مناطق سيطرة فصائل مسلحة معارضة في إدلب وريف حلب شمال غربي سوريا، مادفعَ العديدين منهم للخروج في تظاهرات تنديدًا بذلك القرار.

قد يعجبك ايضا