منصات للإنقاذ في عرض المتوسط أولها “إيلان”

32

“إن إنقاذ الأرواح أمر سهل، ولكن يجب أن نرغب بذلك” تحت هذه العبارة اجتمع عدد من المتطوعين في المشروع الذي أطلقه “مركز الجمال السياسي” الألماني ، الهادف إلى تثبيت 1000 منصة إنقاذ في المياه الدولية بالبحر المتوسط حجمها (6x6m).

في بادرة هي الأولى من نوعها، ولتكون حبل نجاة للاجئين في حال غرق مراكب الهروب، تم تثبيت أول محطة حملت اسم “إيلان”، في عرض المتوسط وتحتوي المنصة على أضواء ملاحة، وجهاز مكالمة طوارئ وسارية علم وكاميرا و2 مرساة، و2 طوق نجاة بالإضافة إلى احتياطات غذائية وجهاز تحديد مواقع بتقنية الـ GPS، لتكون بمثابة استراحة لهم في رحلة اللجوء هذه.

وسيتم التنسيق مع الدول التي يمر فيها المهاجرون خلال رحلتهم البحرية، لاستقبال أجهزة الإنقاذ البحرية طلبات النجدة الصادرة من هذه المنصات.

إن مشروع وضع استراحات الإنقاذ في البحر المتوسط جزء من مشروع أكبر منه قدمه مؤخراً كريستيان كونارد منسق اللاجئين في النمسا، ويهدف إلى بناء جسر يصل بين شمال أفريقيا وأوروبا، ومن المرجح بدء العمل عليه من 2017 – 2030.

ولأن البشرية لاتنتظر، قرر المتطوعون النمساويون نشر منصات الإنقاذ البحرية ريثما ينتهي مشروع الجسر “جان مونيه” الذي اعتبره “كونارد” أداة لمكافحة تهريب البشر.

قد يعجبك ايضا