منصة تعليم “وسيطة” في سوريا لتسهيل الدراسة أثناء الحجر الصحي

الاتحاد برس

أطلق الشاب السوري وليد شايب مبادرة تعليمية حملت اسم “المعلم الافتراضي“، أو منصة vTeacher، ليتمكن الطلاب السوريون من متابعة تعليمهم خلال الحجر الصحي بمساعدة أساتذتهم.

تعتبر مبادرة “المعلم الافتراضي” إحدى التجارب التعليمية عن بعد، وأوضح شايب أنه عمل على بناء المنصة من خلال استخدام برمجية “مودلي” المفتوحة المصدر، والتي تستخدمها الجامعات حول العالم لتنظيم عملية التعليم عن بعد كما تستخدمها في سوريا الجامعة الافتراضية.

وقال شايب أنه ” يمكن لأي مدرس في سوريا الانضمام إلى الشبكة عن طريق إدخال عنوان البريد الإلكتروني وكلمة السر لإنشاء حساب وملء الاستمارة المخصصة، وبعدها يصبح قادرًا على إنشاء مقرر دراسي أو أكثر، وإضافة طلابه والمحاضرات التي يريدها، وعلى الفور يصل إشعار إلى الطلاب المسجلين بأن المحاضرات أصبحت على المنصة”.

وأضاف أنه “يمكن للطلاب مشاهدة الفيديو أو النص الذي أعده الأستاذ، مع إمكانية تفاعلهم بكتابة التعليقات، وتوجيه أسئلة للمعلم، كما يمكن المعلم طلب وظيفة من الطلاب، ثم وضع علامة عليها أو رفض الوظيفة وإعادتها إلى الطالب”.

كما أوضح شايب أنه منذ إطلاق المنصة تطوّع عدد من المدرسين، ويتوقع أن يزداد مع الأيام، ولتدريبهم على القيام بهذه المهمة أرسلت لهم فيديوات لمساعدتهم، كما أرسل رابط المنصة إلى وزير التربية ليطّلع عليه ويرى ما أبعاد هذه المنصة وكيف يمكن إيصالها إلى الجميع.

وتراعي المنصة التعليمية سرعات الإنترنت المختلفة بالنسبة إلى الطالب والمعلم، وبناءً على ذلك يمكن للمعلم أن يختار الطريقة التي تتناسب وسرعة الإنترنت وخدمات الاتصال المتاحة لديه، بدءًا من النص وصولًا إلى البث المباشر.

وحتى بالنسبة إلى الطلاب توجد خيارات للتفاعل، إذ يمكن له إما حل الوظيفة إلكترونيًا، أو على ورق، ثم القيام بتصويرها ورفعها على المنصة، وله الخيار في طرح الأسئلة حول الدرس، أو التعليق على النقاط التي يريدها.

الجدير بالذكر، أن عدد المتطوعين وصل إلى 400 متطوع، وسجل أكثر من 50 معلمًا لمختلف المراحل الدراسية المدرسية والجامعية، ووصل عدد الطلاب إلى 2500 طالب.

قد يعجبك ايضا