منصور عبدي: أنقرة نبشت مقبرة شهداء وحمّلت قسد مسؤوليتها

الاتحاد برس

 

قال مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، اليوم الجمعة، أن الصور التي نشرتها وسائل إعلام تركية قبل يومين على أنها مقبرة جماعية، تعود لمقبرة لمقاتلين سقطوا دفاعاً عن المدينة في وجه هجمات تركيا والفصائل الموالية لها عام 2018.

ونشرَ القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، في تغريدة على تويتر، إن “قوات الاحتلال التركي تنبش مقبرة للشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن مدينة عفرين أثناء الغزو، ثم تقوم بتزوير الحقائق وتقدمها للرأي العام العالمي على أنها مقبرة جماعية”.

ودعا عبدي المجتمع الدولي إلى “التحرك الفوري لوقف عملية الإبادة وحماية عفرين وسكانها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.”

والأربعاء الماضي، نشرت وكالة الأناضول التركية صوراً لجثث أخرجت من تحت التراب زاعمة أنها مقبرة جماعية.

يُذكر أن سكان ومستوطنين في عفرين قالوا يوم أمس الخميس إن الجثث تعود لمقاتلين في وحدات حماية الشعب فقدوا حياتهم خلال 58 يوماً من مقاومتهم للهجمات التركية، ودفنوا عل عجل وسط القصف الجوي المستمر آنذاك.

قد يعجبك ايضا