منفذ هجوم نوتردام يعلن أنه من ‹جنود› داعش

منفذ هجوم نوتردام يعلن أنه من ‹جنود› داعش
الاتحاد برس:

أطلق شرطي النار على رجل هاجمه بمطرقة أمام كاتدرائية نوتردام في وسط باريس، اليوم الثلاثاء، وفتحت نيابة مكافحة الإرهاب من جهتها تحقيقا بشأن الاعتداء.

فقد أطلق ضابط في الشرطة الفرنسية النار على رجل وأصابه بجروح بعد أن هاجمه بمطرقة، لتغلق الشرطة المنطقة أمام الكاتدرائية بعد الحادث. فيما تحدث التلفزيون الفرنسي بأن حالة من الهلع سادت بين السياح، ودعت السلطات في باريس العموم إلى الابتعاد عن الكاتدرائية التي تعتبر من أهم المعالم السياحية في المدينة.




في الوقت ذاته، أفاد وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، أن المهاجم هتف “هذا من أجل سوريا”، وصرح أثناء تفقده المكان “إنه شخص قدم نفسه على أنه طالب جزائري. كان يحمل بطاقة علينا التحقق من صحتها”، موضحاً أن المهاجم الذي أصيب بنيران الشرطة كان يحمل أيضا “سكاكين مطبخ”. إلا أن مصدر قريب من التحقيق أكد أن المهاجم أعلن إنه من ‹جنود› تنظيم ‹داعش›.

يأتي الهجوم في وقت لا تزال فيه فرنسا في حالة إنذار قصوى تحسباً لوقوع هجمات ‹جهادية› بعد اعتداء لندن في نهاية الأسبوع حيث استخدم ‹متطرفون› سيارة وسكاكين لدهس وطعن المارة ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، كما أنها شهدت سلسلة هجمات ‹إرهابية› بدأت في العام 2015 وخلفت أكثر من 230 قتيلاً.

قد يعجبك ايضا