من أجل الاتفاق الكردي-الكردي .. جيمس جيفري بزيارة مفاجئة لشمال شرق سوريا

الاتحاد برس

 

وصول المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”، يوم أمس الأحد، إلى مناطق شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيطرة قوات سورية الديمقراطية “قسد،” وذلك في زيارة مفاجئة وسرية.

وقالت وسائل إعلامية أن هدف “جيفري” من هذه الزيارة المفاجئة هو لقاء أعضاء المجلس الوطني الكردي وباقي الأحزاب الكردية على رأسها “PYD” لرعاية اتفاق بينهم. من المفترض أنْ يتم توقيعه برعاية أمريكية.

وأكد مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية وصول المبعوث الخاص “جيمس جيفري” إلى المنطقة بشكل غير معلن لأسباب أمنية، وأنّه سيتم الإعلان عن أسباب وفحوى الزيارة اليوم الاثنين، وذلك بحسب مصادر إعلامية.

وصرح عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا، “نشأت ظاظا”، أن “المبعوث الأميركي الخاص للشؤون السورية، جيمس جيفري، وصل الأحد إلى كوردستان سوريا، وسيجري محادثات مع الطرفين الرئيسين وسيبحث في أحدث مستجدات العلاقة بين المجلس الوطني الكوردي في سوريا وحزب الاتحاد الديمقراطي، بهدف وضع آلية لاتفاق دائم بين الجانبين”، نقلًا عن شبكة “روادوو”.

يُذكر أن مصادر إعلامية مقربة من قوات سوريا الديمقراطية أكدت توصُّل “المجلس الوطني الكردي” إلى اتفاق مع “تكتل أحزاب الوحدة الوطنية الكردية” بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” برعاية أمريكية وذلك خلال اجتماع عُقِد يوم الخميس الماضي.

وبحسب المصادر فإن الطرفين اتفقا على تشكيل مرجعية سياسية تضم 40 عضوًا، 40% منهم من المجلس الوطني ومثلهم من حزب الاتحاد الديمقراطي على أن يقدم كلُّ طرف أسماء من خارجه لشغل 10%.

 

قد يعجبك ايضا