من أعماق البحر الميت.. فستان “خيالي” مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستاليةمن أعماق البحر الميت.. فستان “خيالي” مكسو بحبيبات كريستالية

هل فكرت يوماً عمّا قد يحصل إذا غمرت ثوباً أسود في أعماق البحر الميت؟ الكثير من الأشياء الغريبة، على ما يبدو.. 

هذا ما حاولت اكتشافه المصورة الفوتوغرافية الإسرائيلية سيغاليت لانداو في مشروعها “عروس الملح،” الذي وثّقت فيه تحول فستان أسود إلى أبيض ناصع، بينما التصقت بلورات الملح على القماش على مدى ثلاثة أشهر في العام 2014.

وقد صنعت لانداو الفستان ليكون نسخة طبق الأصل عن فستان ارتدته بطلة المسرحية اليديشية “ذا ديبوك،” والتي تتحدث عن عروس تسكنها روح شيطانية، تُطرد منها في آخر مشهد من المسرحية. وقد استوحت لانداو من قصة البطلة، لتغير الفستان بطريقة رمزية من أسود داكن، إلى أبيض صافي.

يذكر أنها ليست أول مرة تقوم لانداو باختيار البحر الميت كموقع لأعمالها الفنية، إذ قامت في العام 2005، بتصوير فيديو “ديد سي،” الذي يصورها تطوف داخله عارية مع 500 بطيخة.

وتقول الفنانة إنها تعشق غرابة هذا المكان المنخفض والغريب، مضيفة أنه “أشبه بلقاء مع نظام زمني مختلف ومنطق مختلف في كوكب آخر.”

تعرّفوا أكثر إلى مشروع لانداو “عروس الملح” الذي يعرض في معرض مارلبورو للفن المعاصر بلندن، في معرض الصور.

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

من أعماق البحر الميت.. فستان "خيالي" مكسو بحبيبات كريستالية

  • سي إن إن بالعربية
قد يعجبك ايضا