مهجّرو القنيطرة في العراء بعد منع عبورهم من قبل الفصائل المعارضة

الاتحاد برس 

 

منعت الفصائل المعارضة عشرات العائلات من مهجّري القنيطرة من اجتياز معبر “أبو الزندين” ليبتوا ليلتهم في العراء، والمبرر هو “عدم وجود تنسيق تركي – روسي”.

وذكرت تقارير إعلامية اليوم الجمعة، أن فصائل “الجيش الوطني” تمنع دخول هذه العائلات حتى الآن، وتقول إنها تنتظر “إذن دخول” لها من قبل الجانب التركي.

وعلقت العائلات المهجّرة بين حاجزي قوات الأسد والجيش الوطني في منطقة قريبة لمدينة “الباب”، وكانت قد وصلت مساء أمس الخميس إلى قبالة معبر أبو الزندين.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا تظهر الوضع المزري للعائلات التي قضت ليلتها في العراء، وظهر فيها حالات صحية حرجة لبعض الأطفال

يذكر أن عدد العائلات المهجرة قرابة 17 عائلة، بما مجموعه 68 شخصًا، وجميعها من بلدة “أم باطنة” في ريف القنيطرة.

وكانت روسيا وحكومة الأسد قد فرضت اتفاق تهجير عليها، يوم الخميس، بعد رفضها تسليم نفسها لفرع الأمن العسكري في القنيطرة (فرع سعسع).

قد يعجبك ايضا