موجة نزوح حادة في مخيمات شمال حلب إثر الاقتتال الدائر بين فصائل درع الفرات

موجة نزوح حادة في مخيمات شمال حلب إثر الاقتتال الدائر بين فصائل درع الفراتموجة نزوح حادة في مخيمات شمال حلب إثر الاقتتال الدائر بين فصائل درع الفرات

الاتحاد برس:

أدت الاشتباكات الدائرة بين فصائل درع الفرات بريفي حلب الشمالي والشرقي، لموجة نزوح كبيرة شهدتها المخيمات الموجودة في المنطقة، بعد أن بدأت الاشتباكات تقترب اكثر فأكثر منها.




وقالت مصادر ميدانية، إن أكثر من 50 عائلة، فرّت هاربة من مخيم (الرسالة) الموجود على أطراف مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، بعد اقتراب المعارك والاشتباكات الدائرة بين الفوج الأول وفرقة الحمظة منذ الصباح وحتى الآن منهم.

وذكرت المصادر ان موجات نزوح أخرى شهدتها مخيمات “عزمارين، وسجو” بريف مدينة اعزاز، باتجاه المنطقة الحدودية مع تركيا، هرباً من أي رصاص طائش أو قذائف هاون قد تنهال عليهم في أية لحظة.

واندلعت اشتباكات عنيفة اليوم الاحد 11 حزيران/ يونيو، بين فرقة الحمزة المنضوية ضمن المجلس العسكري الثوري بريف حلب الشرقي وبين كتائب تابعة للفوج الأول في محيط مدينة الباب شرقي حلب.

وقالت مصادر ميدانية، إن أكثر من 16 قتيلاً سقطوا إثر المعارك بين الطرفين، حيث قامت مجموعات من المشاة وسرايا المدفعية التابعة لفرقة الحمزة بمحاصرة المنطقة التي تتواجد فيها مقرات الفوج الأول وطالبت العناصر بتسليم أنفسهم، وبعد رفض العناصر قامت الفرقة بقصف أحد المقرات ما أسفر عن سقوط 7 قتلى من الفوج، ليتندلع على إثر ذلك اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل 9 عناصر من الفرقة، حيث استخدم فيها الرشاشات الثقيلة والقذائف الصاروخية.

قد يعجبك ايضا