موسكو تعتبر انسحاب علوش من المفاوضات إيجابياً وتؤكد أن أية عملية عسكرية تركية – أمريكية في سوريا ستعتبر انتهاكاً للسيادة

موسكو تعتبر انسحاب علوش من المفاوضات إيجابياً وتؤكد أن أية عملية عسكرية تركية - أمريكية في سوريا ستعتبر انتهاكاً للسيادةموسكو تعتبر انسحاب علوش من المفاوضات إيجابياً وتؤكد أن أية عملية عسكرية تركية – أمريكية في سوريا ستعتبر انتهاكاً للسيادة

الاتحاد برس:

قال وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف”، إن ابتعاد “محمد علوش” عن الهيئة العليا للمفاوضات، كان تطوراً مهماً على طريق الحل السياسي، وسيكون له نتائج إيجابية في المفاوضات.

وأكد “ان انسحاب علوش سيأتي بنتائج إيجابية، لأن هؤلاء الأشخاص كانوا يتخذون موقفاً غير بناء على الإطلاق ولم ينووا الاتفاق على شيء بناء يوماً”.

وعن مقترح “أنقرة” لواشنطن حول القيام بعملية خاصة مشتركة في سوريا، بدون قوات كردية، أشار إلى أنه لا توجد أي أسس قانونية لمثل هذه العملية، وفي حال إقدام أنقرة وواشنطن عليها ستمثل تدخلاً في شؤون دولة ذات سيادة.

ودعا “بوغدانوف” الحكومة التركية، لتقديم اثباتات واضحة وصريحة حول الادعاءات بتسليح “موسكو” لـعناصر “حزب العمال الكردستاني/pkk” في تركيا.

قد يعجبك ايضا