موسكو تندد بالسعي لفرض عقوبات على دمشق بشأن “الأسلحة الكيميائية”

الاتحاد برس

 

وجّهَ مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين تحذيراً من نتائج تبني المنظمة لقرار فرض عقوبات ضد حكومة دمشق، بسبب “استخدام قواتها الحكومية سلاحاً كيميائياً ضد المدنيين”.

وفي كلمة ألقاها أثناء مؤتمر للدول الأعضاء في المنظمة ، يوم أمس الثلاثاء، قال شولغين: إن “تبني مشروع القرار الذي ينص على تعليق حقوق وامتيازات دمشق داخل المنظمة سيشكل سابقة خطيرة وسيقود إلى انقسام كبير في صفوفها”. “وكالة تاس”

وطالبَ الدبلوماسي الروسي الدول “المهتمة حقيقة بمصير المنظمة” على أن تتخذ”خياراً مدروساً وسليمًا” أثناء التصويت على مشروع القرار المزمع إجراؤه يوم الأربعاء المقبل.

مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين
مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين

وأشار المندوب الروسي إلى أن الدول الغربية تختلق آلية داخل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتشويه سمعة الحكومات التي لا ترضيها، موضحاً أن السيناريو المستخدم لهذا الغرض يبدأ بتنظيم استفزازات من قبل منظمات غير حكومية ممولة غربياً (وخاصةً الخوذ البيضاء)، ثم تقوم وسائل الإعلام الغربية الرئيسية بتغطية هذه الأحداث بكثافة، “وفي الأخير يتم اللجوء إلى هياكل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من أجل شرعنة هذه الأكاذيب”. بحسب قوله.

وتابع شولغين أن هذه التحركات بلغت ذروتها مع طرح مشروع  قرار حول سوريا “لا سابق له في تاريخ المنظمة ومعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية فهو يقضي بتعليق عدد من حقوق وامتيازات هذا البلد”.

اقرأ المزيد:كيميائي سوريا” … ضغوط دولية تزامنًا مع “الانتخابات الرئاسية”
قد يعجبك ايضا