موسكو تُصعّد وتطالب دبلوماسيين أوروبيين الخروج من البلاد

الاتحاد برس

 

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن دبلوماسيي السويد وبولندا وألمانيا الذين شاركوا في التظاهرات أشخاصًا غير مرغوب فيهم وعليهم مغادرة الأراضي الروسية في أقرب وقت.

ونشرت الخارجية الروسية بيانًا جاء فيه: “تم استدعاء سفير مملكة السويد، والقائم بأعمال جمهورية بولندا ومبعوث سفارة ألمانيا. تم تقديم احتجاج للدبلوماسيين على خلفية مشاركة موظفين دبلوماسيين بالقنصلية العامة للملكة السويد، وجمهورية بولندا في سان بطرسبرغ، وسفارة ألمانيا في موسكو في فعاليات غير مرخصة يوم 23 كانون الثاني/يناير 2021”.

وأضافت الخارجية الروسية أنه تم اعتبار الدبلوماسيين الذين شاركوا في التظاهرات أشخاصًا غير مرغوب فيهم. وشددت على أنهم “تلقوا أوامر بمغادرة أراضي الاتحاد الروسي في المستقبل القريب”.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، اعتقلت عناصر من ​الشرطة الروسية​ بعض أنصار المعارض الروسي “​أليكسي نافالني”​ في وسط العاصمة الروسية موسكو وفي الكثير من المدن الروسية الأخرى، بسبب قيامهم بالتظاهرات دعماً لـ “أليكسي نافالني”.

يُذكر أن المستشارة الألمانية “أنغيلا ميركل” أعلنت اليوم الجمعة عن الرغبة في مواصلة الحوار مع روسيا بشأن مشروع “التيار الشمالي 2” على الرغم من الخلافات العميقة بين الطرفين، مؤكدًة أن ألمانيا تحتفظ بحق توسيع العقوبات ضد موسكو على خلفية الأحداث في روسيا.

 

مصدر وزارة الخارجية الروسية
قد يعجبك ايضا