ميانمار.. قتيلان برصاص الشرطة وواشنطن تمنح مواطنيها “حق اللجوء”

الاتحاد برس

 

أكّدت وسائل إعلام محلية اليوم السبت، أن محتجين اثنين على الأقل قتلا برصاص الشرطة في منطقة ثاركيتا بالعاصمة التجارية يانجون خلال الليل، فيما سمحت واشنطن للمقيمين من ميانمار بالبقاء في الولايات المتحدة.

وقالت المصادر أن الشرطة فتحت النار على حشد تجمع أمام مركز شرطة ثاركيتا للمطالبة بالإفراج عن أشخاص احتجزتهم الشرطة في وقت سابق. “رويترز”

يأتي ذلك فيما أعلنت الإدارة الأميركية أن مواطني ميانمار الذين تقطعت بهم السبل عقب أعمال العنف التي حدثت بعد الانقلاب العسكري سيتمكنون من البقاء داخل الولايات المتحدة بموجب “وضع الحماية المؤقت”.

وقال وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس”إنه وبعد مراجعة شاملة للوضع المزري والعنف الوحشي ضد المدنيين، حدّدت ميانمار بلدًا يستفيد من وضع الحماية المؤقت، حتى يتمكن المقيمون من ميانمار بصفة اعتيادية من البقاء مؤقتًا في الولايات المتحدة”.

وجاءت الاحتجاجات بعدما ذكرت جماعات حقوقية أن قوات الأمن قتلت 12 محتجًا، بينما سخر محامي الزعيمة المدنية التي أطاح بها الجيش أونج سان سو تشي من الاتهامات الموجهة لها بقبول رشاوى.

وقالت جمعية مساعدة السجناء السياسيين المدافعة عن حقوق الإنسان إن عدد قتلى الاحتجاجات تجاوز السبعين منذ انقلاب أول فبراير/شباط.

قد يعجبك ايضا