مياه الحسكة: تركيا قطعت المياه تزامنًا مع زيادة إصابات كورونا

الاتحاد برس

 

انتقدت مديرية مياه الشرب بالحسكة، أمس الإثنين، ما وصفته بـ”صمت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية” حيال استمرار الجيش التركي وفصائل المعارضة في قطع المياه عن نحو مليون نسمة بمدينة الحسكة وريفها.

ووصف نضال محمود الرئيس المشارك لمديرية المياه في الحسكة استمرار إيقاف محطة علوك و انقطاع مياه الشرب عن مدينة الحسكة وريفها جراء ذلك بـ”الكارثة الإنسانية.”

وأضاف “محمود” أن محطة آبار مياه علوك هي شريان الحياة بالنسبة لمقاطعة الحسكة وريفها والمخيمات التي تضمها، وقطع المياه جاء بالتزامن مع إعلان مدينة الحسكة كدينة منكوبة مع تفشي وباء كورونا وإعلان الصحة العالمية ضرورة زيادة حصة الفرد من المياه إلى 20 لتراً بغية مواجهة الوباء.”

ومنذ 22 تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت أوقفت القوات التركية وفصائل المعارضة التابعة لها محطة مياه علوك بزعم قطع الكهرباء عن المحطة التي تتغذى عبر خط يصلهما من مدينة الدرباسية.

وتابع محمود إلى أن الجانب التركي يقوم كل مرة بالتزامن مع قطع مياه علوك تقليل حصة سوريا من نهر الفرات، ما يتسبب بانخفاض الطاقة الكهربائية، وفق “نورث برس”.

وكانت القوات التركية قد أوقفت مطلع شهر آب/ أغسطس الماضي، تشغيل محطة علوك ما تسبب بانقطاع المياه عن المدينة لنحو ثلاثة أسابيع.

 

قد يعجبك ايضا