ميركل: اللغة الألمانية ليس بها مفردات تصف ما حدث من دمار

الاتحاد برس

 

وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الأحد (18 تموز/يوليو 2021) الأضرار التي تسببت بها الفيضانات في غرب ألمانيا بأنها “مخيفة” و”تفوق التصور”، وتعهدت أن تقدم الدولة مساعدات لإعادة الإعمار.

وخلال زيارتها للمناطق التي تضررت من الفيضانات في ولاية راينلاند-بفالتس تعهدت ميركل بتقديم مساعدة سريعة لهذه المناطق. وأثناء تواجدها في مدينة أديناو الواقعة بدائرة آرفايلر، قالت ميركل: “سنقف إلى جانبكم، حكومة اتحادية وولاية”، وأضافت أن الحكومة الاتحادية والولاية “ستعملان يداً بيد ليعود العالم تدريجياً إلى حالته الجيدة في هذه المنطقة الرائعة”.

وأوضحت ميركل أنها جاءت من أجل أخذ فكرة حقيقية عن الصور “الشبحية السريالية” للوضع الميداني، وقالت: “اللغة الألمانية لا تعرف مفردات تصف بها الدمار الذي حدث هنا”. ونوهت ميركل إلى أن الحكومة الاتحادية تعتزم يوم الأربعاء المقبل إقرار برنامج للمساعدات السريعة والمهام على المدى المتوسط واستعادة البنية التحتية وقالت إن المهم هو سرعة التحرك والنفس الطويل.

وأكد وزير المالية الألماني أولاف شولتس لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” الأسبوعية أن الحكومة الألمانية ستجهز أكثر من 300 مليون يورو (354 مليون دولار) للإغاثة الفورية ومليارات اليورو لإصلاح المنازل والشوارع والجسور المنهارة.

 

قد يعجبك ايضا