ميغان ماركل: رفضوا جعل ابني أميرًا بسبب “لون بشرته”

الاتحاد برس

 

أكّدت “ميغان ماركل”، زوجة الأمير البريطاني “هاري”، أن العائلة المالكة البريطانية رفضت جعل ابنها “آرتشي” أميرًا وذلك إلى حد ما بسبب مخاوف بشأن مدى سمرة بشرته.

وقالت أن العائلة حاولت إسكاتها، كما أن الأشخاص داخل المؤسسة لم يتقاعسوا فقط عن حمايتها من الادّعاءات الكيدية بل كذبوا لحماية الآخرين.

وأضافت “ميغان” في مقابلة مع محطة (سي.بي.إس) الأميركية: “بمجرد زواجنا بدأ كل شيء في التدهور فعلًا، وأدركت أنني لست فقط غير محمية بل إنهم على استعداد للكذب لحماية أفراد آخرين من العائلة، لكنهم لم يكونوا مستعدين لقول الحقيقة لحمايتي وحماية زوجي”.

وكشفت أن أفكاراً انتحاريّة كانت قد راودتها بسبب التغطية الإعلامية البريطانيّة لشخصها، مشيرةً في مقابلة مع الإعلاميّة الأميركيّة الأشهر أوبرا وينفري بثت ليل الأحد أن العائلة المالكة البريطانيّة رفضت السماح لها بالحصول على مساعدة.

وتابعت “ميغان”: “لم أكن أريد البقاء على قيد الحياة بعد الآن. لقد كانت أفكاراً مستمرّة ومُرعبة وحقيقيّة وواضحة جدّاً. لقد قابلت العائلة المالكة، وقلتُ إنّني بحاجة للذهاب إلى مكان ما للحصول على مساعدة. قلتُ إنّني لم أشعر بهذا مِن قبل، وقالوا لي إنّني لا أستطيع، وإنّ ذلك لن يكون مفيداً” بالنسبة إلى العائلة.

يُذكر أن حفل زفاف الأمير “هاري وميغان ماركل” أُقيمَ في 19 مايو/أيار 2018 في كنيسة سانت جورج في قلعة وندسور بإنجلترا. العريس الأمير “هاري” هو أحد أعضاء العائلة البريطانية المالكة بينما العروس “ميغان ماركل” هي ممثلة أمريكية.

قد يعجبك ايضا