ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تُخلي مستودعا للأسلحة قرب البوكمال

الاتحاد برس

 

أخلت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، مستودعاً كبيراً للأسلحة بريف مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات دمشق شرقي دير الزور.

وقالت شبكة “عين الفرات” المحلية نقلًا عن مصدر إنَّ الميليشيا أخلت أحد مستودعاتها في قرية الحرية بالقرب من قرية السيال بريف البوكمال، ونقلت الأسلحة إلى الأراضي العراقية عبر 3 شاحنات بشكل متفرق.

ويحتوي المستودع على مضادات دروع وقذائف هاون بالإضافة إلى ذخائر متنوعة، ولم يتم التعرف على السبب الحقيقي وراء عملية الإخلاء المفاجئة.

وأكد المصدر أنَّ هذا المستودع يعد واحداً من المستودعات الثلاث الضخمة التي أنشأها الحرس الثوري قبل عدة أشهر في قرية الحرية، وقامت بنقل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر إليها من مدينة البوكمال عبر سيارات مدنية.

الجدير بالذكر أنَّ ميليشيا الحرس الثوري استقدمت، قبل أمس الأحد، تعزيزات عسكري من العراق نحو البوكمال، وأشرف على استلامها نائب قائد الحرس الثوري في المنطقة المدعو “الحاج ساجد”، وسط استنفار أمني كبير للميليشيا.

قد يعجبك ايضا